متفرقات

إصابة قطة ثانية في فرنسا بفيروس كورونا

أعلنت مدرسة الطب البيطري في مدينة “تولوز” يوم أمس عن إصابة قطة ثانية في فرنسا، وهي القطة أليفة ومنزلية تعيش عند صاحبها التي كانت قد ظهرت عليه سابقا أعراض كورونا.وتعد هذه القطة الثانية التي تصاب بفيروس كورونا بعد اصابة الأولى يوم02 ماي الجاري في “باريس.” ‎ويذكر أن عدد القطط التي أصيبت بالكورونا منذ ظهوره في آواخر العام الماضي، لا تتعدى العشر إصابات.  وتظهر على هذه القطط المصابة أعراض ممكن أن تصل الى مشاكل في الجهاز الهضمي والسعال. ولا يزال العلماء والمتخصصين في هذا المجال يؤكدون بأنّ العدوى بالفيروس انتقلت من الانسان الى الحيوان وليس العكس.وسيتم إطلاق دراسة فرنسية جديدة عن الأسباب التي تجعل القطط أكثر عرضة وحساسية لهذا الفيروس من غيرها. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى