سوسة : قيس سعيد يتحول إلى مكان العملية الإرهابية

ادى سيادة رئيس الجمهورية قيس سعيد زيارة تفقد إلى موقع العملية الإرهابية التي جدت صباح اليوم الأحد 06 سبتمبر 2020 بمفترق أكودة سوسة وأسفرت عن وفاة وكيل بدورية مرور الحرس الوطني واصابة زميله بعدة طعنات. و كان في استقباله السيد وزير الداخلية والسيدة والية سوسة وعدد من نواب جهة سوسة و ثلة من القيادات و الإطارات الأمنية و الإدارية
وتعود تفاصيل العملية الى إقدام 4 أشخاص كانوا على متن سيارة رباعية الدفع؛ على دهس عوني الحرس المتواجدين بمفترق خليج الملائكة الرابط بين اكودة والقنطاوي؛ الا انهم فشلوا في ذلك فقاموا في محاولة ثانية بالتوجه الى العونين مباشرة وافتكاك سلاحهما ( شطاير ) وتوجيه عدة طعنات لهما بسكين.
هذا وقد تم اثر ذلك ملاحقة الارهابيين من طرف الوحدات الأمنية ليتم القضاء على 3 منهم بجهة اكودة في حين تحصن رابعهم بالفرار كما تم حجز السيارة التي كانوا على متنها وحجز الأسلحة الموجودة بداخلها التي كانت على ملك عوني الحرس.
و ندد السيد رئيس الجمهورية بالعملية الجبانة مؤكدا أن تونس ستبقى صامدة شامخة و عصية على الإرهاب و دعا إلى مزيد الإحاطة بعائلات شهداء الأمنيين و العسكريين وجرحى العمليات الإرهابية كما جدد شكره لكافة الوحدات الأمنية على المهنية و الإحترافية و الوطنية العالية و تمكنهم من القضاء على الخلية الإرهابية في توقيت قياسي وهي رسالة طمأنة للشعب التونسي بما أن قياداته الأمنية و العسكرية على أهبة الإستعداد للذود على حمى البلاد و سلامة العباد . و في الختام تحول السيد رئيس الجمهورية إلى المستشفى الجامعي سهلول لعيادة وكيل الحرس المصاب و الإطمئنان على وضعه الصحي ودعا بالمناسبة إلى الإحاطة النفسية بعائلته و ذويه .

شاهد أيضاً

والية سوسة: تلتقي عدد من اطارات الشركة(AMS)

سوسة 24- متابعة للوضعية الحالية لمعامل الآلية بالساحل (AMS) المتسمة بغياب كلي لآفاق حلول في …