ابنة حسن الغضباني تنعى والدها خلال أول مرافعة جزائية وهي مرتدية نظاراته

نعت المحامية مريم الغضباني والدها الأستاذ الراحل حسن الغضباني الذي توفي غرة فيفري 2021 في المستشفى العسكري بالعاصمة بعد صراعه مع فيروس كورونا.

و ارتدت ابنة حسن الغضباني نظارات والدها في أول مرافعة جزائية لها و رثت والدها :

في اول مرافعة جزائية … رغم انه لم يعد على هذه الارض ما يستحق الحياة

ماذا عساني اقول و قد رحلت يا سيد المرافعات

حاولت ان اكون نبذة من بحر حسن الغضباني لكنني لا امتلك المقومات

لم يكن سهلا و لكنني سأظل بنت حسن الى الممات

بكيت و ابكيت فكم تمنيت ان تكون يوما الى جانبي في قاعات الجلسات، لماذا رحلت في هذا التوقيت بالذات؟

لماذا لم تصلح اخطائي و تعلمني ما في صوتك من نبرات؟

الى روح الهيلة و عبادة و حسن ،الى الاحياء فينا الى الممات

تهنى عليا يا بابا وجدت سندي في الزملاء و الزميلات ، وجدت ملاذي في المحاماة